أخبار عاجلة
'مليونية' للمطالبة بحكم مدني في السودان -
تحديات الصحافة في العصر الرقمي! -

"الخليل" تصدِّر منتجات الأحذية والجلود إلى إيطاليا

"الخليل" تصدِّر منتجات الأحذية والجلود إلى إيطاليا
"الخليل" تصدِّر منتجات الأحذية والجلود إلى إيطاليا

اخيار العرب24-كندا: وقعت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وتجمع شغل الخليل، اتفاقية مشتركة مع جمعية (فينتو دي تيرا) الايطالية، والتي سيتم من خلالها تأهيل أحد مشاغل الأحذية والعمل على تسويق منتجاته في السوق الإيطالي والأوروبي من خلال منهجية التجارية العادلة؛ والتي تهدف إلى تعزيز صمود الاقتصاد الفلسطيني.

وأكدت مديرة مكتب فلسطين، جوليا سكالوب، أن المؤسسة تعمل في فلسطين منذ العام 2006، وتركز في نشاطاتها على قطاعات التعليم والدعم النفسي والتمكين الاقتصادي للفئات الأقل حظاً، وعملت في مناطق متعددة مثل المخيمات والتجمعات البدوية وغيرها.

وأوضحت سكالوب أن المشروع الحالي يرتكز على التمكين الاقتصادي، ويسعى لبناء نموذج تمكين اقتصادي يقوم على مبادئ التجارة العادلة، ويهدف إلى تطوير قدرات المنشآت والأفراد المستهدفين من خلال التدريب والاستثمار المشترك وتسويق منتجاتهم محلية وعالمياً، مع التركيز على الأبعاد الاجتماعية للنموذج مثل تشغيل النساء وذوي الإعاقة، كما و يمتد المشروع لمدة ثلاث سنوات يتوقع في نهايتها الخروج بنموذج جاهز للتطبيق في قطاعات اقتصادية متعددة.

من جهته، أكد رئيس الغرفة التجارية عبده ادريس على أهمية هذا المشروع ،حيث إن نسبة 95% من المنشآت الاقتصادية في فلسطين هي من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً أن المشروع يتقاطع مع عمل الغرفة التجارية في كثير من النقاط، حيث يوجد لدى الغرفة التجارية وحدة لسيدات الأعمال لتمكينهن اقتصادياً، وقال:" ولدينا أيضاُ دائرة للتدريب، كما أن لدينا حاضنة أعمال هي الأولى في مجتمع الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية، وعملنا لعدة سنوات على تشغيل ذوي الإعاقة ونجحنا في توظيف المئات منهم في وظائف دائمة، ونسعى الآن لتمكينهم من افتتاح منشآتهم الاقتصادية الخاصة بهم.

وأكد الحضور من أعضاء مجلس الإدارة حرصهم على خدمة كل قطاع من قطاعات الاقتصاد الفلسطيني، مشددين على ضرورة توسيع قاعدة المستفيدين من خدمات المشروع في اقرب فرصة. وفي نهاية اللقاء تم توقيع اتفاقية المشروع حيث وقعها ادريس عن الغرفة التجارية، وعامر عرفة عن التجمع العنقودي لصناعة الأحذية والجلود، و سكالوب عن مؤسسة (فينتو دي تيرا).

قد يهمك أيضاً :

الاقتصاد الفلسطيني يشهد تباطؤًا خلال العام 2018

المملكة المتحدة تضاعف دعمها لتنمية الاقتصاد الفلسطيني

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى اقتصاد المملكة العربية السعودية يُسجِّل أعلى نموّ منذ أوائل 2016

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws