أول تعليق من علا الفارس بعد المطالبات بطردها من الإمارات..هذا ما قالته!

أول تعليق من علا الفارس بعد المطالبات بطردها من الإمارات..هذا ما قالته!
أول تعليق من علا الفارس بعد المطالبات بطردها من الإمارات..هذا ما قالته!
الإعلامية الأردنية علا الفارس

ملفات اخبار العرب24-كندا: الإعلامية الأردنية علا الفارس

انطلقت الفترة الماضية حملة ضد الإعلامية الأردنية علا الفارس ومطالبات بطردها من الإمارات، وذلك على خلفية التغريدة التي كتبتها عبر حسابها على موقع تويتر " صاحب الحق لا يُغلب"، واعتبرها البعض أنها تستفز بشكل غير مباشر الإمارات والسعودية عقب فوز منتخب قطر بكأس آسيا لأول مرة في تاريخه.

 وقالت علا الفارس في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على “سناب شات”: “ناس كتير عم يبعتولي إنه اطلعي ردي على اللي انكتب على السوشيال.. بصراحة ما شفت اللي انكتب وما بيهمني لأني أكره تبرير نفسي للآخرين، فما بالك إذا ما كنت بتعمل شي غلط.. يعني أنا مش مضطرة كل ما أكتب تويتة أبرر وأفسر”.

وأكملت الإعلامية الأردنية: “وصلنا لمرحلة إنه إذا حد بده يسب ويغلط بيطلع يسب ويغلط على الملأ ومش بحاجة للاسقاطات.. وأنا بحترم كل الشعوب العربية رغم الإساءات المستمرة على مدى سنة ونص، ومن يشجعون الناس على التنمر والسب والشماتة واشياء كتير لا اخلاقية”.

ووجهت علا الفارس رسالة عنيفة لأصحاب حملة المطالبة بترحيلها بقولها: “أما الناس اللي بتتقصدني بشكل شخصي..وهي مجموعة تكرر هجومها من خلال حسابات أصبحت معروفة للجميع، أحب أقولكم انا مستحيل احكيكم بالاسم، ولكن انتوا بتحاولوا تاذوني، ولكن رب ضرة نافعة.. ما زدتوني الا ثبات وتأثير وشهرة وعروض.. اذ بيروح عرض بييجي مكانه اتنين احسن منه.. انتوا ما اثرتوا فيا شي”.

وردت علا الفارس على اتهامها بإثارة الجدل وزرع الفتن قائلة: “مثل عنا معروف لا بارك الله برجال تفرقهم مرة فإذا كنت انت من الرجال الذين كلمة مني تفرقك عن محيطك فلا بارك الله فيك”.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أحمد بدير يكشف عن هوية زوجته الجديدة نافيًا شائعات زواجه من أرملة سعيد طرابيك!
التالى شريهان الفنانة الوحيدة في تعاقدات "الترفيه السعودية"

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة