أخبار عاجلة

لا مفرّ من ارتفاع الحرارة في المناطق القطبية حسب الأمم المتحدة

ذوبان التربة الصقيعية السريع وإنبعاث غاز الميثان من التربة يمكن أن يعرقل الجهود الرامية إلى الحد من الزيادة في درجة الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين - The Canadian Press

ذوبان التربة الصقيعية السريع وإنبعاث غاز الميثان من التربة يمكن أن يعرقل الجهود الرامية إلى الحد من الزيادة في درجة الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين - The Canadian Press

Share

سترتفع درجات الحرارة في القطب الشمالي بمقدار يتراوح بين 3 و 5 درجات مئوية في فصل الشتاء وذلك حتى وإن تم تحقيق أهداف اتفاقية باريس بشأن المناخ، وفقًا لتقرير جديد لوكالة الأمم المتحدة للبيئة. وسينجر عنه عواقب وخيمة على المنطقة وعلى ارتفاع مستوى المحيطات.

وتعرض هذه الوثيقة ، التي قدمت في جمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي ، كينيا ، صورة متشائمة للمستقبل في أقصى الشمال ، وهي منطقة حساسة بشكل خاص لتغير المناخ.

واعتمادًا على النماذج التحليلية المستخدمة، يمكن أن تصل الزيادات في درجات الحرارة إلى 5 إلى 9 درجات بحلول عام 2080، مقارنة بالمستويات المسجلة بين 1986 إلى 2005.

ومن شأن هذه الزيادة أن تكون لها عواقب وخيمة على ذوبان الأنهار الجليدية في القطب الشمالي وغرينلاند ، مما سيساهم بثلث ارتفاع مستوى سطح البحر.

وفي الوقت نفسه ، فإن ذوبان التربة الصقيعية السريع وإنبعاث غاز الميثان من التربة يمكن أن يعرقل الجهود الرامية إلى الحد من الزيادة في درجة الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين، طبقًا لما جاء في التقرير حول القطب الشمالي.

ذوبان التربة الصقيعية يمكن أن يحرّر ميكروبات خطيرة - Radio Canada

ذوبان التربة الصقيعية يمكن أن يحرّر ميكروبات خطيرة - Radio Canada

وقالت جويس مسويا، المديرة التنفيذية بالوكالة للبيئة في الأمم المتحدة، في بيان "ما يحدث في القطب الشمالي لا يبقى في القطب الشمالي". " يجب علينا الآن أن نعمل بسرعة أكبر لمكافحة تغير المناخ حتى لا نتجاوز النقاط الحرجة التي قد تكون أكثر خطورة على كوكبنا مما كنا نعتقد. "

"العديد من الآثار المذكورة في تقرير الأمم المتحدة ظاهرة في أقصى الشمال  الكندي."، وفقًا لفابريس كالميلس، باحث مشارك في مركز أبحاث إقليم يوكون ومتخصص في علوم الأرض والبيئة الشمالية.

وأضاف أن "الوضع كذلك حاليا :  المباني تتصدع، وبعض المطارات تعاني من مشاكل. ويمكن لذوبان التربة الجليدية أن ويؤدي إلى بعض الملوثات مع تحرير مادة الزئبق إضافة إلى غاز الميثان.

(راديو كندا الدولي/راديو كندا)

Share

مواضيع أخرى

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير. c 1976-2016 Arab News24 Int'l - Canada : كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors. .. تنويه:هذا الموقع والجريدة المطبوعة خدمة مجانية لخدمة عرب كندا يتم دعمه من الاعلانات فقط، ومع شكرنا المسبق لمساهمة الزملاء وكتاب الموقع ... الا اننا نعتذر عن عدم وجود امكانيات لاعتماد مراسلين لنا This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA The printed Newspaper is distributed for FREE and all our Editors are contributing writers. Legal Notice to viewer, users or third party/ COPYRIGHT This Website conforms to all Canadian Laws.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نيوبرنزويك تبحث في خصخصة قطاع الماريجوانا

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws