فلوريدا - إعصار إرما يقترب بشدة من جزر ليوارد

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا: قال مركز الأعاصير الوطني الأمريكي إن الإعصار إرما يقترب بشدة من جزر ليوارد الشمالية وإن من المتوقع أن تمر العاصفة التي أصبحت من الفئة الخامسة فوق قطاعات من جزر الكاريبي بحلول صباح الأربعاء. وأضاف المركز أن الإعصار ”الذي يحتمل أن يكون كارثيا“ يبعد 75 كيلومتر شرقا جنوب شرقي باربودا ومحمل برياح بسرعة 295 كيلومترا في الساعة. وقالت صحف اخرى ان شدة الإعصار إرما زادت إلى الدرجة الخامسة يوم الثلاثاء مع توجهه صوب منطقة الكاريبي وجنوب الولايات المتحدة مهددا برياح عاتية وفيضانات فيما لا تزال تكساس ولويزيانا تتعافيان من آثار الإعصار هارفي. وقال مركز الأعاصير الوطني الأمريكي إن تحذيرات صدرت من الإعصار في أراض في غرب الأنديز منها أجزاء من جزر ليوارد والجزر العذراء البريطانية والأمريكية وبويرتوريكو استعدادا لعاصفة محملة برياح تصل سرعتها إلى 280 كيلومترا في الساعة. وقال المركز يوم الثلاثاء ”تحول إرما إلى إعصار

شديد الخطورة من الدرجة الخامسة“ مضيفا أنه قد يكتسب المزيد من القوة. وأضاف ”يجب الإسراع باستكمال التحضيرات في منطقة التحذير من الإعصار“. وأعلن ريكاردو روسيلو حاكم بويرتوريكو حالة الطوارئ ودعا السكان البالغ عددهم 3.4 مليون نسمة للاستعداد للعاصفة المدمرة.وقال في مؤتمر صحفي ”لا يوجد مؤشر إيجابي على أنها ستأخذ اتجاها آخر. نتوقع أن تأتي إلى بويرتوريكو قوية ويجب أن نكون مستعدين لها“.

وعرضت محطة تلفزيون تليموندو في بويرتوريكو لقطات لطوابير طويلة لمتسوقين يشترون مياه معبأة وكشافات وبطاريات ومولدات وأطعمة وغيرها من البضائع لتخزينها استعدادا للعاصفة. ويهدد إرما أيضا الساحل الشرقي للولايات المتحدة خاصة فلوريدا التي أعلنت حالة الطوارئ. ويتوقع أن يصل الإعصار إرما إلى جنوب فلوريدا يوم السبت. وما زال سكان تكساس ولويزيانا يتعافون من آثار الإعصار هارفي الذي اجتاح تكساس في 25 أغسطس آب وتسبب في هطول كميات كبيرة من الأمطار ودمر آلاف المنازل والشركات والمتاجر. ويقدر أن الإعصار هارفي قتل 50 شخصا وتسبب في نزوح أكثر من مليون آخرين.

كما أعلنت السلطات المكسيكية إن عدد قتلى العاصفة المدارية ليديا ارتفع إلى ما لا يقل عن سبعة أشخاص من بينهم طفلان في الوقت الذي أدت فيه العاصفة إلى هطول أمطار غزيرة على عدة ولايات وتسببت في حدوث أضرار فادحة في شبه جزيرة باها كاليفورنيا في المكسيك.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن تقرير من مكتب المدعي بولاية باها كاليفورنيا سور التي يقع بها منتجع لوس كابوس الشهير قوله إن الضحايا لاقوا حتفهم إما صعقا بالكهرباء أو غرقا أثناء محاولتهم عبور مجار مائية. وأدت العاصفة أيضا إلى قطع الكهرباء وإلحاق أضرار بمنازل وطرق في باها كاليفورنيا حيث نُقل نحو ثلاثة آلاف شخص إلى مراكز إيواء. وقال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة إن ليديا تقع على بعد 110 كيلومترات شمالي بونتا يوجينيا وتتحرك بسرعة 19 كيلومترا في الساعة إلى الشمال الشرقي مثيرة رياحا تبلغ سرعتها 65 كيلومترا في الساعة. وعلى الرغم من توقع أن تضعف العاصفة بشكل أكبر خلال اليومين المقبلين فمن المتوقع أن تؤدي إلى سقوط أمطار يتراوح ارتفاعها ما بين 15 و30 سنتيمترا عبر شبه جزيرة باها بالإضافة إلى مناطق بولايتي سينالوا وسونورا.