كندا - المغني الفلسطيني محمد عساف يحي خمس حفلات في كندا في اكتوبر

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا: النجم الفلسطيني محمد عسّاف الذي نشأ في رحم الأحزان وعانى مثل الكثيرين مثله حول العالم من الفقر والحرب والحصار في مدينته غزة. وكان عساف من تلامذة الأونروا الأممية في بلده وأحد المنضويين تحت حماية مشاريع الإغاثة الأسلامية في فلسطين، واليوم يرد الجميل ويهّب لمساعدة غيره من المحتاجين في العالم عبر مؤسسته الخيرية الخاصة التي أنشأها وذلك عبر المشاركة بصوته وأنتاجه الفني في حفلات يعود ريعها لجمع تبرّعات لمحتاجين حول العالم. ويحيي عسّاف خمس حفلات في خمس مدن كندية بين الخامس والتاسع من شهر تشرين الأول/أوكتوبر المقبل بالتزامن مع عيد الشكر الذي تحتفل به كندا في التاسع من الشهر المقبل.

وبدعوة من هيئة الإغاثة الإسلامية الكندية يبدأ عساف جولته الفنية في مدينتي إدمنتون وكالغاري في مقاطعة البرتا ثم مدينة تورنتو ومدينة لندن في مقاطعة أونتاريو ويختتم جولته الفنية الخيرية في مدينة مونتريال في مقاطعة كيبيك الفرنسية!

تهدف هيئة الإغاثة الإسلامية إلى تقديم سبل أفضل للعيش للفقراء والمحتاجين في العالم اجمع وذلك بعد انطلاقتها في الأراضي الكندية في العام 2007 لتصبح أكبر مؤسسة إغاثة إسلامية في البلاد وثاني أكبر فرع لهيئة الإغاثة الإسلامية بعد الولايات المتحدة الأميركية، بالعديد من المشاريع الإنسانية والخدمات أكان عبر تقديم خدمات عاجلة في المناطق التي تعاني حروبا ومجاعات وكوارث طبيعية أو عبر تمويل مشاريع دائمة لبناء المستوطنات والمدارس والمخيمات وما إلى هنالك من مشاريع! ويتبنى المكتب الكندي حصرياً نحو 8000 طفل يتيم حول العالم حيث يوّفر لهم الإيواء والغذاء والتعليم ومياه الشفة كما أكد مدير مكتب الإغاثة الإسلامية في مقاطعة كيبيك الكندي الجزائري الدكتور عبد الباسط بن.

وتعيش الغالبية من العرب الكنديين إما في مقاطعة أونتاريو أو كيبيك. في إحصاء 2001 تعتبر مقاطعة أونتاريو موطن 43% من السكان العرب في كندا، في حين يوجد 39% في كيبك و 4% في كولومبيا البريطانية و 3% يقيمون في نوفا سكوشا.وفقاً لتعداد السكان لعام 2006 بلغ عدد العرب الكنديين 470580 مواطن، أغلبهم منحدرين من الدول العربية التالية: لبنان، سوريا، مصر، العراق، تونس. في العاصمة أوتوا، أصبحت اللغة العربية ثالثة اللغات المتحدثة بعد الإنكليزية والفرنسية، حيث بلغ عدد العرب في أوتوا وغاتينو 30,890 حسب إحصاء عام 2006.