بيروت - خادمة تقتل مخدومتها وتصيب الزوج طعنا

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Image result for ‫تفاصيل جريمة الرابية المروّعة‬‎

اخبار العرب 24 - كندا: أقدمت خادمة إثيوبية عند التاسعة والنصف من صباح اليوم السبت، على الاعتداء على مخدومَيها شارل سكاف مواليد 1952  وزوجته سهى كمال حتي مواليد 1960 في منزلهما في الرابية. وتقول التفاصيل، حسب ما قال أحد المقربين من العائلة، فقد أقدمت الخادمة على قتل الزوجة بدايةً من خلال طعنها في قلبها، قبل أن تطعن الزوج 7 طعنات في كبده ورئته وبطنه. وقد عمل ناطور البناية على صدّ الخادمة قبل أن تسلمها عناصر شرطة البلدية إلى شعبة المعلومات.

وأفيد أنّ الخادمة تعمل لدى العائلة منذ ثلاث سنوات وقامت بتجديد إقامتها منذ حوالى الشهر. يُذكر أنّ الزوج شارل سكاف ما زال على قيد الحياة وهو في العناية الطبية.

وهذه ليست اول جريمة ترتكب بحق عائلة لبنانية على يد خادمة . ففي بلدة برجا اقدمت خادمة اثيوبية  على طعن مخدومتها وتدعى اسعاف ابو خشفة 25 عاما وهي حامل بشهرها التاسع بالسكين عدة طعنات، ادت الى اصابتها بجروح خطرة. حيث  أنه بعد افتضاح امر الجريمة نتيجة الصراخ حاولت العاملة القاء نفسها من شرفة المنزل بعد ان قامت بمحاولة ذبح نفسها بالسكين، الا انه ونتيجة حضور الجيران  واقتحامهم الشقة تم القاء القبض عليها وتسليمها فورا الاجهزة الامنية .وقد نقلت ابو خشفة الى مستشفى سبلين وهي بحال الخطر وتم اخراج الجنين من بطنها وقد توفي في الحال

فيما خضعت اسعاف لعمليات جراحية لانقاذ حياتها.

وفي بلدة بسكنتا اهتزت المنطقة على اثر جريمة قتل بشعة أثارت رعب اهالي المنطقة، عام 2016 حيث تعرضت امرأة مسنة (ن.خ.ح)، من بعد ظهر يوم الأحد لعملية ذبح مروعة على يد العاملة الأثيوبية التي وجهت لها طعنات غادرة، بعد إشكال حدث بينهما، فارقت على اثرها الحياة على الفور. ولإخفاء معالم الجريمة اقدمت العاملة على إضرام النار في المنزل، ما ادى الى إشتعاله بالكامل، ولازت بعدها بالفرار. وحضرت سيارة الدفاع المدني فوراً الى المكان، وتم نقل الجثة الى المستشفى. كما تعمل أجهزة الأمن على كشف غموض الجريمة وملابساتها.
كما قامت فيليبينية بقتل مخدومتها اللبنانية نتالي صلبان من مواليد 1978، عام 2015 بعدما ضربتها عدة مرات على رأسها بوعاء من الزجاج وقطعة حديدية حادة تُستخدم لرفع الأثقال، ما تسبب بوفاتها على الفور. ووفور وفاة نتالي، اتصلت العاملة الفليبنية بزوج الضحية عزيز اليان فرحات، الذي وأخبرته بجريمتها، فحضر الزوج والأدلة الجنائية والطبيب الشرعي الى الشقة وتم توقيف الخادمة بناء على إشارة القضاء. الأبشع في الأمر أن الجريمة حصلت بسبب الواتساب كما أشارت المعلومات الاولية. فقد دار شجار بين نتالي والعاملة بعد ان طلبت منها التوقف عن استخدام الـWhatsapp ومن ثم اخذت منها الهاتف الخلوي، فما كان من الخادمة إلا أن ضربتها انتقاماً منها وقتلتها. تجدر الإشارة الى أنّ العائلة تتألف من الزوج والزوجة وطفلتين بعمر الخمس سنوات وسنتين ونصف. والخادمة تعمل في هذا المنزل منذ خمس سنوات.